• 125 قراءة


  • 0 تعليق

🔴🟠🟡🔘🟡🟠🔴

🔘التكييف الإلهي للأرض ..

🔥 تكون الأجواء في  السواحل عادة مرهقة بسبب الرطوبة العالية وارتفاع درجة الحرارة خلال فصل الصيف؛

🫧 ويعود سبب ارتفاع الرطوبة النسبية من منتصف #يوليو حتى منتصف #سبتمبر تقريباً إلى الحرارة النوعية للماء ومنها مياه البحار حيث يتطلب الماء وقتاً أطول من اليابس حتى يكتسب الحرارة من الشمس أو يخسرها، وفي مثل هذه الفترة من السنة تكون درجة حرارة المياه على أشدها؛ 

لذا نجد البحار في الليل أدفأ من اليابس، وفي النهار أبرد منها؛ ويعود سبب ذلك إلى الاختلاف في الحرارة النوعية بينهما، وهي آية قدرها الحكيم الخبير حتى يقوم البحر بتبريد اليابس في النهار خاصة في فصل #الصيف، عبر هبوب الرياح اليومية (نسيم البحر أو حتى الموسمية الصيفية) من البحر إلى اليابس، وهذا الذي جعل السواحل في الشتاء أدفأ من المناطق الداخلية، وفي الصيف أقل حرارة من المناطق الداخلية.

ولو كانت الحرارة النوعية لليابس والماء واحدة .. لاشتعل اليابس في الصيف حراً لا يطيقه الإنسان، ولا الحيوان، ولا النبات .. فسبحان الخالق الحكيم (صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ).

 

أ.د. عبدالله المسند 

1444-2023

  •   
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة 2021
جميع التعليقات والردود المطروحة لا تمثل رأي موقع
الدكتور عبد الله المسند ، بل تعبر عن رأي كاتبها
المتصفحون الان: 10
أنت الزائر رقم 6,013