• 108 قراءة


  • 0 تعليق

🪚🌳بأي ذنب قُطعت‼️
🪚 🌳بأي ذنب قُزمت‼️

 

🪚🌳((بعض البلديات كما الأمانات)) تزرع أشجار الظل في الأرصفة، وتنفق في هذا الوقت والمال، ثم لا تلبث حتى تقلعها بعد سنة أو سنتين أو بضع سنوات في أحيان قليلة، واستبدالها بأشجار ظل أخرى قبل أن يصل ارتفاع الشجرة الأولى مترين ونحوها‼️

🪚🌳عبث في المال،
🪚🌳هدر في الوقت،
🪚🌳وهدم للجهود .. مما يوحي بالضرورة بعدم وجود رؤية لدى البلدية تتسق مع رؤية ولي العهد حفظه الله 2030، بشأن جودة الحياة، وأنسنة المدن، ومبادرة السعودية الخضراء، وأيضاً ترشيد الإنفاق.

🪚🌳حتى إنك تجد بعض الطرق الرئيسة في (بعض) المدن والمحافظات والتي يقدر عمرها بأكثر من 50 سنة تجد أن ارتفاع الأشجار فيها نفس ارتفاع الأشجار في الطرق التي شُجرت العام الماضي حوالي 1-2م فقط‼️، مما يوحي أن هناك عبثاً في مسألة تشجير الطرق، وهكذا تمضي أعمارنا رغبة في رؤية شوارعنا مدهامة بالأشجار، وارفة الظلال كما في دول العالم أجمع،

 🪚🌳ولكن ... رأي البلدية ومنهجها التبديل في الأشجار لأسباب غير معروفة، فإن ثبتوا على نوع واحد من الأشجار أهلكوها بالتقزيم‼️
وكأن لسان حال بعض البلديات يقول: " اللي يبي أشجار يزرع أمام بيته، أو يسافر يستمتع بها خارج #السعودية .." 
والله المستعان.

📮رسالة: لماذا لا يكون هناك كراسة خاصة في: كيف ومتى وأين وما هو صنف الأشجار التي تزرع في الطرق، والمواقف، والحدائق تصدر من الوزارة نفسها، وتلتزم بها البلديات والأمانات، ويتم مراقبة ذلك من خلال مراقبين مختصين في الزراعة والغابات، ومعاقبة أي عبث يصدر من أي بلدية أو أمانة .. بشأن التقزيم أو التبديل أو عدم التشجير.

 

أ.د. عبدالله المسند 

1444-2023

  •   
التعليقات
جميع الحقوق محفوظة 2021
جميع التعليقات والردود المطروحة لا تمثل رأي موقع
الدكتور عبد الله المسند ، بل تعبر عن رأي كاتبها
المتصفحون الان: 9
أنت الزائر رقم 1,201